افتتح كل من مدير عام مديرية الدريهمي فؤاد حسن مكي، ومعه قائد اللواء الاول زرانيق سليمان منصر، أمس السبت، مدرسة الثورة الأساسية للبنين والبنات في منطقة الجريبة بمديرية الدريهمي.
 
وجاء الافتتاح بعد اكتمال عملية إنشاء المدرسة التي أقيمت على نفقة سليمان منصر، لإعادة النشاط التعليمي إلى المنطقة التي دمرت مليشيا الحوثي المدارس فيها.
 
وعبر أهالي الجريبة عن تقديرهم لهذه الجهود، التي تكللت بافتتاح المدرسة، ليعود الطلاب مجددا إلى مقاعدهم الدراسية ويستأنفون تعليمهم المتوقف منذ عامين.
 
الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي عرضت أغلب مدارس الساحل الغربي للدمار الكلي والجزئي؛ لكن جهود الهلال الأحمر الإماراتي والمبادرات الأخرى ساهمت في إعادة تنشيط التعليم في أغلب مدارس الساحل بعد ترميمها.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية