أدانت منظمة حقوقية أعمال العنف التي تقدم عليها الجماعة الحوثية المسلحة بحق المدنيين في مناطق سيطرتها بمديرية رحبة والتنكيل بهم واختطافهم ومداهمة منازلهم وتهجيرهم منها قسراً.
 
واعتبرت حماية H O C O لحقوق الإنسان تلك الممارسات الحوثية جرائم بحق الإنسانية وإحدى الانتهاكات الستة للطفولة، مشيرة في هذا السياق إلى رصد عدد من وقائع اختطاف الأطفال منذ سبتمبر 2020م قام بها المسلحون الحوثيون في منطقة نجد المجمعة بالمديرية ذاتها.
 
وشنت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، حملة مداهمات استهدفت عشرات المنازل في منطقة الأوشال وعبيه بمديرية رحبة الأسبوع الماضي، واختطفت خلالها خمسة مدنيين بينهم طفل وهجرت الأهالي من قراهم قسرياً
 
ودعت المنظمة الحقوقية، في بيان صادر، الجمعة، الوسط الإعلامي والمدافعين عن حقوق الإنسان إلى القيام بواجبهم تجاه تلك الجرائم والأعمال الإرهابية.
 
وطالبت الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن بممارسة الضغط على جماعة الحوثي المسلحة لوقف حربها الممنهجة التي تشنها على المدنيين في مناطق سيطرتها وغيرها بمحافظة مأرب.
 
كما دعت المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية إلى إجراء تحقيق في مثل هذه الوقائع والممارسات والانتهاكات بحق المدنيين خصوصاً النساء والأطفال، والمجتمع الدولي ليضطلع بواجبه تجاه أطفال مأرب.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية