تعرضت أحياء سكنية بمديرية التحيتا، اليوم السبت، لقصف جديد من قبل مليشيا الحوثي الموالية لإيران.
 
وفي المديرية التابعة لمحافظة الحديدة الساحلية، غرب اليمن، تعرضت الأحياء السكنية لقصف بقذائف الهاون عيار 120 وعيار 60.
 
وبحسب مصادر محلية تزامن القصف المدفعي الحوثي مع عمليات استهداف بالأسلحة الرشاشة.
 
وتتعرض التجمعات السكنية في المدن والقرى المحررة جنوب محافظة الحديدة لقصف يومي من المليشيا، التي استغلت وقف إطلاق النار هناك للمزيد من الانتهاكات بحق المدنيين.
 
وتخضع المحافظة لبنود تهدئة عسكري، مفترضة، بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة بين الأطراف اليمنية في العاصمة السويدية ستوكهولم منذ عامين، إلا أن المليشيا الحوثية لم تلتزم بأي من البنود، بما فيها الانسحاب من عاصمة المحافظة وموانئها ونزع الألغام وفتح معابر إنسانية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية