أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف الاعتداء الإرهابي الجبان علي محطه توزيع المنتجات البترولية بمدينة جدة.
 
وأكد أن هذه الاعتداءات الإرهابية المتكررة والمتعمدة، لا تستهدف أمن المملكة العربية السعودية فحسب، وإنما أمن منطقة الخليج واستقرارها، وتمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية التي تمنع استهداف المدنيين والأعيان المدنية.
 
كما أكد وقوف المجلس إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييده لكافة ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.
 
ودعا الأمين العام لمجلس التعاون المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والوقوف بحزم في وجه الميليشيات الحوثية في محاولاتها المستمرة لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية