ذكرت مصادر بالشرطة العراقية أن صاروخ كاتيوشا سقط  في وقت متأخر من ليل السبت، بالمنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد مما أسفر عن إلحاق أضرار بمبنى سكني مهجور دون أن يتسبب في حدوث إصابات.
 
وقالت المصادر إن صفارات الإنذار انطلقت من السفارة الأميركية داخل المنطقة التي تضم أبنية حكومية وبعثات أجنبية مضيفة أن طائرات هليكوبتر حلقت في سماء المنطقة.
 
وهذا هو ثاني هجوم من نوعه خلال أيام بعد سقوط ثلاثة صواريخ في المنطقة الخضراء يوم الخميس دون أن تتسبب في إصابات.
 
وتلقي واشنطن باللوم في مثل هذه الهجمات على فصائل مدعومة من إيران. ولم تعلق إيران مباشرة على الهجومين لكن جماعات يعتقد أنها مرتبطة بفصائل متحالفة مع إيران أعلنت مسؤوليتها عن بعض الهجمات.
 
ويتجنب العراق، وهو مسرح أعمال عنف ناجمة عن التوتر الأميركي الإيراني، الانجرار إلى أي مواجهة إقليمية كبرى.
 
من جهة أخرى، أفاد مراسلنا بوقوع هجوم بعبوات ناسفة استهدف رتلاً أميركيا للدعم اللوجستي بين مدينتي الحلة والديوانية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية